القهوة


اهلا بيك ف القهوة. ادخل متتكسفش، دي القعدة لسة هتبتدي و المشاريب ببلاش. في القهوة هتسمع كل حاجة، راجل عجوز بيكلم في السياسة ، او شاب صغير بيتكلم في الرياضة. هتلاقي عيل صغير بيكلم اصحابه عن اخر فيديو جيم، و هتلاقي واحدة بتكلم صاحبتها عن البلوزة اللي اشترتها امبارح. ايوة، هتلاقي بنات في القهوة. المكان راقي بالرغم من اسمه، و مناسب لجميع الاعمار و الاجناس. القهوة على طول مفتوحة، عمرك م هتيجي و نقوللك لا. مش عاوزينك تقلق، دايما هتلاقي مكان. عاوزينك بس ترتاح في الكرسي و تطلب زي ما انت عاوز. في القهوة كل الناس اصحاب، محدش بيحرج حد حتى لو اعترض على وجهة نظره. انا عارف انك لسة جديد، و انا مش اقدم منك ولا حاجة، صدقني هتحب الجو، في القهوة كله صاحب مكان. ادخل متتكسفش، دي القعدة هتحلو و المشاريب على طول ببلاش
.

Tuesday, February 9, 2010

rest in peace




مش عارف ليه اليومين دول بفكر في الموت. يا ترى ايه اللي هيحصل لحاجتي بعد ما اموت؟! بفكر اكتب وصية، بس الناس هتتريق عليا. معتز هيقول" انت عندك كام سنة يا عبيط انت علشان تكنب وصية؟"

انا مش قلقان على الحاجات اللي على الكومبيوتر، الحاجات دي انا تعبت فيها جدا، بس انا اتفقت مع معتز ان اللي يموت الاول يسيب الكومبيوتر بتاعه للتاني، هو اكيد فاكرني بهزر ، بس لما اموت هيعرف اني بتكلم بجد.


ياترى ايه اللي هيحصل للكتب؟ مش عاوزهم يفضلوا محطوطين على الرفوف لحد ما التراب يا كلهم، و اكيد مش عاوزهم يتباعوا بالكيلو. ممكن اسيبهم لقرايبي، بس مفيش فيهم حد مهتم بالقراءة اوي. اغلب الظن هسيبهم لاصدقاء الصالون، هما اللي هيقدروا قيمتهم. كتب الفلسفة لجلال، بيحب هو الحاجات المعقدة اللي تجيب صداع.


الوكيل ممكن يحب الترجمات، عندي ترجمات لديكنز و شيكسبير و تولستوي و غيرهم كتير.


امى بقي الكتب الانجليزي، فاكيد يسري هيحبها قوي. دايما بيقول انه عاوز يقرا انجليزي. ممكن برضوا بسنت تكون مهتمة بالكتب الانجليزي بحكم التخصص.

الروايات و المجموعات القصصية هسيبها ع المشاع، اللي عاوز حاجة ياخدها.


مش عاوز حد يزعل عليا لما اموت لاني مش هزعل على حد، مش عاوز تلات ايام عزاء و لا اربعين و لا ذكرى سنوية، ادفنوني و كملوا حياتكم ولا كاني جيت.


مش عاوز اندفن في الترب زي باقي الناس، عاوز اندفن في جنينة جميلة الناس متبقاش متشائمة وهي جاية تزورها. عاوز اندفن على طريقة الامريكان، حفرة في الارض ترموني فيها، و تحطوا شاهد عليه اسمي و تاريخ الوفاة. يا سلام لو يبقى مكتوب عليه " مسامحينك على كمية الوقاحة اللي طلعت منك، عارفين انك كنت بتهزر"


مش عاوز حد يلبس اسود و هو جاي يزوني، البسوا احمر، طول عمري بحب اللون الاحمر.و اللي يجي يزورني لازم يجيب معاه ورد ، انا بحب الورد قوي.


عاوز بعد ما اموت يتاخد مني كل الاعضاء اللي ممكن تنفع حد تاني. الكليتين و الكبد و القلب و قرنية العين و حتى الجلد. الحاجات دي حتي لو اتباعت في السوق السودا ممكن تنقذ حياة واحد ميستاهلش انه يموت.


انا مش متشائم، انا بس ببص بعيد اوي في المستقبل، او يمكن قريب قوي، مين عارف



مستوحاة من تدوينة "لما الشتا يدق الببان" لرحاب بسام، مدونة حواديت

3 comments:

سمو الأميرة سارة said...

:(( خليتني اعيط يا احمد
أنا للأسف مش طيبة زيك يا احمد
انا مش عايزة حد ينساني .. يمكن دي انانية بس بجد لما الناس تنساني انا كده هموت فعلاً طول ما هم فاكرنني انا عايشة
والزعل بقى مش عارفة
لو المعاملة بالمثل فهيزعلوا لأني هزعل عي اي حد حتى لو ما اعرفوش كويس
مش عايزة حد يتأذى من موتي بس مش عايزة احس اني كنت غمة وانزاحت وياااااااه اخيراً غارت البت دي :D

SuperNova said...

المشكلة ان انا حاسس ان انا غمة و لازم تنزاح. الناس هتنساني لما اموت، ينسوني بمزاجي احسن ما ينسوني بمزاجهم

سمو الأميرة سارة said...

لأ يا احمد مش غمة ولا حاجة ومش بقولك الكلام دا مجاملات
بجد انت من الناس اللي ما تتنسيش

Post a Comment